تعرف على عملة البتكوين التي تغزو العالم الان

عملة بيتكوين
عملة بيتكوين

منوعات –  صوت ألمانيا/كتب أحمد عنتر – يتواجد في يومنا هذا عدد قليل من التقنيات التي يمكنها إثارة نقاشات حادة على شبكة الإنترنت وإرباك الغالبية العظمى من السكان بالشكل الذي يمكن لعملة بيتكوين Bitcoin الرقمية الافتراضية القيام به، حيث أنها أصبحت مصدراً ثابتاً للاهتمام والارتباك منذ أن دفعت نفسها إلى الواجهة منذ أكثر من خمس سنوات، إلا أن فائدة بيتكوين أصبحت الأكبر الآن بالمقارنة مع أي وقت مضى، وذلك مع ارتفاع قيمتها إلى ما فوق 4000 دولار.

وحسب البوابة العربية للأخبار التقنية يعتبر رقم 4000 دولار رقم قياسي جديد تصل إليه العملة الرقمية، وتحول عدد من الناس الذين استثمروا فيها من البداية وكسبوا مبالغ هائلة في وقت مبكر وأصبحوا مليونيرات، ويعتبر السؤال الأكبر لماذا هذا الاهتمام، وهل تشكل بيتكوين مستقبل العملة كما نعرفها اليوم، وهل هي عملة ذات قيمة فعلياً، وأين يجري استعمالها، وهل يجب شراء قطع من عملة بيتكوين، حيث نحاول في التقرير التالي الإجابة على تلك الأسئلة بشكل مختصر.
ما هي بيتكوين ؟

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

بيتكوين هي عملة رقمية جرى تطويرها في عام 2009، وتستعمل هذه العملة تكنولوجيا تسمى “المدفوعات اللامركزية الآمنة”، وهي تقنية تعمل على تخزين الأموال بحيث لا تتطلب بنوك أو أسماء للأشخاص، وقد جرى الإعلان عنها عبر تعميم بالبريد الإلكتروني على اعتبارها وسيلة لتحرير الأموال بطريقة مماثلة للكيفية التي تعمل من خلالها الإنترنت على جعل المعلومات مجانية

ويمكن مقارنة عملة بيتكوين بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها بشكل فعلي، كما أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها من خلال اعتمادها على تكنولوجيا المدفوعات اللامركزية الآمنة، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.
كيف تعمل ؟

تعمل بيتكوين من خلال ما يسمى بسلسلة الكتل أو “بلوك تشين” blockchain، حيث قام شخص أو أشخاص متخفين خلف الاسم الحركي ساتوشي ناكاموتو في عام 2008 بطرح مفهوم بيتكوين وسلسلة الكتل، ثم قام ساتوشي في عام 2009 بكتابة جزء اساسي من الشيفرة البرمجية للعملة الرقمية، والتي تعمل كدفتر حسابات عمومي لكافة المعاملات النقدية.

وقد ساعد استعمال سلسلة الكتل ضمن تصميم نظام عملة بيتكوين في جعلها أول عملة نقدية رقمية تتفادى مشكلة الإنفاق المزدوج، أي إنفاق المبلغ النقدي ذاته في إجراء معاملتين مختلفتين، وهناك حدود لعدد قطع بيتكوين التي يمكن إنشاؤها في النظام بحيث تحافظ العملة على قيمتها، ويعتبر الحد الأقصى للمبلغ الذي يمكن إنشاؤه أقل بقليل من 21 مليون بيتكوين، ويوجد حالياً حوالي 15 مليون بيتكوين موجودة ضمن التداول، وتبلغ قيمة كل قطعة بيتكوين حوالي 4000 دولار في الوقت الحالي.
ما هي سلسلة الكتل ؟

تعتبر سلسلة الكتل بمثابة قاعدة بيانات موزعة تمتاز بقدرتها على إدارة قائمة متزايدة باستمرار من السجلات المسماة كتل، حيث تحتوي كل كتلة على الطابع الزمني ورابط للكتلة السابقة، وقد صممت سلسلة الكتل بحيث يمكنها المحافظة على البيانات المخزنة ضمنها ومنع تعديلها، أي أنه عند تخزين معلومة ما في سلسلة الكتلة لا يمكن لاحقاً القيام بتعديل تلك المعلومة، وتدار قاعدة بيانات سلسلة الكتلة بطريقة مستقلة بسبب اعتمادها على شبكة الند للند ومخدمات طوابع زمنية موزعة حول العالم.

كما تعتبر سلسلة الكتلة آمنة بحسب تصميمها، وتستعمل من أجل تسجيل الأحداث والعناوين والسجلات الطبية وسائر ذلك من سجلات إدارة الأنشطة وإدارة الهوية ومعالجة المعاملات والتحقق من مصدرها، وتؤثر بشكل كبير على النظام الاقتصادي العالمي بما في ذلك الاستغناء عن الوسطاء وإتمام المعاملات التجارية دون وسيط كالبنوك على سبيل المثال مما يؤثر أيضاً على مجريات التجارة العالمية.

وتحتوي سلسلة الكتل على سجل لا مركزي لجميع المعاملات التي يتم تحديثها من قبل جميع مستخدمي الشبكة، ويجب على المستخدمين إنشاء كتل على الشبكة من أجل إنشاء بيتكوين، ويتم إنشاء كل كتلة بشكل مشفر من خلال تسخير قوة حواسيب المستخدمين ومن ثم تضاف إلى سلسلة الكتل، مما يتيح للمستخدمين الحصول على المال من خلال الحفاظ على تشغيل الشبكة.
ما الذي يؤثر على سعرها ؟

بدأ سعر بيتكوين بالقفز صعوداً وهبوطاً منذ اتجاه أنظار المتداولين إليها في عام 2013، وارتفعت أسعار العملة هذا العام بنحو 10 آلاف في المئة قبل انهيار منصة Mt Gox، وهي أكبر منصة للتصريف والتعامل بالعملة الإلكترونية على شبكة الإنترنت، وتراجعت الأسعار ببطء بعد ذلك، لكنها عاودت الارتفاع منذ ذلك الحين مرة أخرى.

ويتعلق صعود وهبوط قيمة العملة إلى حد كبير بعلاقة المنظمين بها، والعروض الأولية للعملة، فيما تعتبر العملة بمثابة وسيلة للمشاريع لجمع المال عن طريق بيع رموز التشفير المماثلة للبيتكوين، ويعتقد الكثير من المحللين أننا في منتصف فقاعة بيتكوين جديدة في حين يقول المدافعون أن ما يحصل الآن من ارتفاع لسعر العملة بشكل كبير ما هو إلا مجرد بداية لرؤية صعود بيتكوين.
من هو ساتوشي ناكاموتو ؟

يعتبر صاحب الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو الغامض بمثابة صاحب الفكرة الأولية للبيتكوين وسلسلة الكتل، وذلك عبر نشره الفكرة من خلال ورقة بحثية في عام 2008 ووصف الفكرة بانها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند Peer-to-Peer، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط، ويقول القائمون على العملة أن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غير بها الويب أساليب النشر.

وعلى الرغم من المحاولات التي لا حصر لها لكشف الشخص أو الأشخاص الذين يقفون وراء الاسم، فإن هويته ظلت بعيدة المنال، حيث كان هناك العديد من المحاولات الفاشلة من……المزيد

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *