الكشف عن طرق جديدة للوصول لشمال أوروبا يختارها المهاجرين حاليا

طرقا جديدة لنقل اللاجئين إلى شمال أوروبا
طرقا جديدة لنقل اللاجئين إلى شمال أوروبا
برلين –  صوت ألمانيا/بعد غلق طريق البلقان بوجه المهاجرين وتعثر الوصول إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، يدشن المهربون طرقا جديدة لنقل طالبي اللجوء إلى أوروبا عبر البحر الأسود إلى رومانيا وعبر مضيق جبل طارق إلى إسبانيا.

في مسعى يستهدف للالتفاف على جهود الاتحاد الأوروبي الهادفة لكبح الهجرة في وسط وشرقي البحر المتوسط، تظهر طرق جديدة للهجرة عبر إسبانيا ورومانيا، حسبما أفاد مسؤول في المنظمة الدولية للهجرة .
وقال مدير المكتب الإقليمي لشؤون الاتحاد الأوروبي بالمنظمة الدولية للهجرة، أوجينيو أمبروسي إن عدد المهاجرين الذين وصلوا عبر هذه الطرق قليل نسبيا، ومع ذلك فإن الطرق الجديدة تشير إلى أن مهربي وتجار البشر يبحثون عن بدائل من أجل الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

ووفقا للمنظمة الدولية للهجرة، وصل 10300 شخص تقريبا إلى إسبانيا عبر البحر عام 2017 فقط. وقال أمبروسي إنه “ليس عددا كبيرا”، ولكنه يزيد أربعة أضعاف على العدد الذي وصل في الفترة نفسها من عام 2016 .

وأشار إلى أن مئات قليلة أيضا من المهاجرين وصلوا إلى رومانيا من خلال عبور البحر الأسود بالقوارب. وقال أمبروسي: “إنها إشارة واضحة إلى أن مهربي وتجار البشر يبحثون عن بدائل – من حيث مدى قابليتها للتطبيق – من أجل مواصلة نشاطهم “.

وأضاف أن هذه أيضا إشارة إلى أن سياسات الاتحاد الأوروبي التي تهدف لكبح الهجرة غير فعالة. وقال “ببساطة فإن وقف التدفق هو أولا ليس الحل، وثانيا هو ليس فعالا حقا بشكل عام”.

وحتى الآن، فعلى مدار عام 2017 وصل 130 ألف شخص تقريبا إلى سواحل أوروبا عبر البحر المتوسط. وتراجعت أعداد من يصلون عبر البحر منذ عام 2015، عندما وصل عدد قياسي بلغ مليون مهاجر عبر البحر المتوسط.

 

تهريب لاجئين بدراجات مائية سريعة

فككت الشرطة الإسبانية شبكة تهريب لاجئين، تنقل اللاجئين من المغرب إلى إسبانيا عبر “جيت سكي” الدراجات البحرية، مقابل 5 آلاف يورو للشخص الواحد، لقطع مسافة تبلغ الـ18 كم (11 ميلاً) وفقا لتقرير الشرطة.

أعلنت الشرطة الاسبانية تفكيك شبكة لتهريب اللاجئين من المغرب على متن دراجات بحرية (جيت سكي) إلى إسبانيا.

وتنقل الشبكة  بشكل يومي تقريباً لاجئين من المغرب إلى اسبانيا مقابل 5 آلاف يورو للشخص الواحد في رحلة تستغرق 10 دقائق فقط لقطع مسافة تبلغ الـ18 كم (11 ميلاً) وفقا لتقرير الشرطة.

يصل اللاجئين إلى مالغا أو قادس في جنوب إسبانيا ثم يُنقلون إلى الجزيرة الخضراء حيث يحتجزون هناك إلى أن يدفع أقاربهم ديونهم في مدينة سبتا الإسبانية. وقد اعتقلت الشرطة 3 من المهربين في الجزيرة الخضراء واثنين آخرين خلال محاولة للفرار.

وأنقذ خفر السواحل الإسباني حوالي 600 شخص من 15 قارب، من بينهم 35 طفلاً على الأقل ورضيع. كما استعادوا دراجة بحرية بين المغرب واسبانيا وهو الطريق الذي يستخدمه المهاجرون بشكل متزايد.

ووفقا لآخر الأرقام الصادرة عن المنظمة الدولية للهجرة، وصل نحو 3885 مهاجر إلى إسبانيا هذا العام بحلول 9 أغسطس / آب. غير أن 121 شخصاً غرقوا  خلال محاولتهم للعبور من الطريق نفسه. بهذا المعدل، لاحظت المنظمة الدولية للهجرة أن إسبانيا يمكن أن تتفوق على اليونان باعتبارها الطريق الرئيسي للمهاجرين الذين يحاولون عبور البحر الأبيض المتوسط.……المزيد

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!