أمام سيل متواصل من الطعون لدى المحاكم الألمانية – هذه القضايا تحقق النجاح للاجئين

الطعون في المحاكم الألمانية
الطعون في المحاكم الألمانية
برلين –  صوت ألمانيا/كتبت نبيلة وردي/في حوار مع صحيفة محلية قال وزير الداخلية الألماني  أن قضية واحدة من أصل أربعة تكلل بالنجاح لصالح مقدمي طلبات اللجوء، لدى المحاكم الألمانية. والمحاكم الإدارية أمام سيل متواصل من الطعون.

في ظل الأعداد المتزايدة للطعون المقدمة من قبل طالبي اللجوء لدى المحاكم الإدارية بألمانيا، قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير المنتمي للاتحاد المسيحي الديمقراطي (حزب ميركل)، إن 25 بالمائة فقط من هذه القضايا يتم فيها تغيير صفة اللاجئ التي حددها المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء.
وتابع الوزير في حوار لصحيفة “نويه أوزنبروكه تسايتوغ” في عددها الصادر اليوم أنه وفي حالات عديدة يكون قرار المحاكم الإدارية أكثر سلبية بالنسبة للاجئين من قرارات المكتب الحكومي، ولكن في غالب الأحيان تؤكد قرارات المحاكم قرارات مكتب الهجرة واللجوء.

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

وكثيرا ما يقوم طالبو اللجوء بتقديم طعون على قرارات المكتب الاتحادي، مثلا إذا لم يوافق الأخير على منحهم صفة لاجئ بمفهومها القانوني الشامل، واقتصر في ذلك على ما يسمى بالحماية الجزئية كما هو الحال مع غالبية اللاجئين السوريين على سبيل المثال.

وترجح المحكمة الإدارية العليا تزايد عدد القضايا بهذا الشأن بمعدل 200 ألف طلب في هذا العام. وهذا ما دفع دي  ميزيير إلى مطالبة القضاء الألماني بالتعاون مع المصالح المختصة.

وكان رئيس المحكمة الإدارية العليا روبرت زيغمولر قد حذر أمس الاثنين في حوار إذاعي مع المحطة الكاثوليكية (ك ن أ) من نقص حاد على مستوى العاملين داعيا إلى رفع عدد الوظائف المخصصة في المحاكم الإدارية، كما طالب برفع الصلاحيات القانونية لمحاكم الدرجة الأخرى للنظر، حتى يتم اختزال المسار القانوني وخفض عدد القضايا المطروحة. ……المزيد

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *