ملف اللاجئين ولم الشمل بألمانيا يتسبب في أخطر ازمة في تاريخ ميركل

ميركل
ميركل
برلين –  صوت ألمانيا/كتب احسان محمد/تشكل قضية لم شمل اللاجئين إحدى نقاط الخلاف الأساسية التي أسهمت في إفشال مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي في ألمانيا.
وأعلن الحزب “الليبرالي” انسحابه من المفاوضات التي تجريها المستشارة أنجيلا ميركل لتشكيل ائتلاف حكومي منبثق عن الانتخابات التشريعية، وهو ما يعني فشل هذه المفاوضات التي استمرت أكثر من شهر.وكانت الأحزاب المتفاوضة تسعى لتشكيل ما يعرف بائتلاف “جامايكا”، لكن قضايا خلافية عدة أفشلت المفاوضات.وتشكل قضية لم الشمل حجر العثرة الرئيسي إلى جانب قضايا خلافية أخرى كالتغير المناخي، والبيئة، واستخدام الفحم كمصدر للطاقة، والأولويات الضريبية.

موقع “تسايت” الألماني نقل أن المفاوضات جرت في نقاط كثيرة بمبدأ “الشيء مقابل الشيء”، ولذلك كانت عملية تقديم تنازل في مجال معين تمتد إلى مجال آخر، لتصل في النهاية كلها إلى موضوع لم الشمل بالنسبة لأسر اللاجئين.

البث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية
لمتابعة جميع أخبار ألمانيا فور حدوثها وروابط اللجوء ولم الشمل والتواصل واستشارتنا مباشرة يسعدنا اعجابكم بالصفحة الجديدة بالفيسبوك من هنا أو عبر الرابط التالي https://www.facebook.com/germanyvoice19/

وأشار الموقع إلى أنه لو نجح المجتمعون في التوصل إلى اتفاق بشأن لم الشمل لكان من الممكن وبسرعة حدوث إجماع في مسألتي المناخ والضرائب.

وكان حزب “الخضر” قد اقترب من القبول بمقترح “الاتحاد المسيحي الديمقراطي” بتحديد عدد اللاجئين السوريين بمئتي ألف لاجئ سنويًا، مقابل عدم تعطيل لم الشمل بالنسبة لعائلات اللاجئين لفترة أطول، لكن الحزب “الليبرالي” طالب في المقابل بتمديد منع لم الشمل لمدة عامين آخرين حتى يتم إصدار قانون للهجرة.

وقد يعني فشل المفاوضات عودة ألمانيا على الأرجح إلى صناديق الاقتراع مطلع 2018، وفي هذه الحال، ستجري الانتخابات من دون أن تكون ميركل على رأس “الاتحاد الديمقراطي المسيحي”.

وأضعفت الانتخابات التي جرت في أيلول الماضي المستشارة ميركل وتركتها بدون غالبية مطلقة في البرلمان، مع تحول جزء من ناخبيها إلى حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني المتطرف على إثر سياسة ميركل المتحررة تجاه اللاجئين.

ميركل مستعدة للترشح مجددا

على عكس ما توقعه العديد من المراقبين بأن فشل محادثات تشكيل ائتلاف “جامايكا” سيشكل نهاية لحياتها السياسية، قالت المستشارة ميركل إنها ستترشح مرة أخرى لو جرت انتخابات مبكرة. ميركل فضلت الانتخابات على خيار حكومة أقلية.

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل  للقناة الأولى في التلفزيون الألماني (ARD) استعدادها للترشح مجددا في حال إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في البلاد. في الوقت نفسه أبدت ميركل “شكوكا كبيرة” إزاء تشكيل حكومية أقلية وهو الخيار الثاني المتاح لها للبقاء في السلطة.

وردا على سؤال عن إمكان ترشحها في حال إجراء انتخابات مبكرة في الأشهر المقبلة قالت “نعم”. وأضافت المستشارة ميركل أن تنظيم انتخابات مبكرة يشكل “خيارا أفضل” من “حكومة أقلية”. وشددت على أن ألمانيا “تحتاج إلى حكومة مستقرة لا تضطر إلى البحث عن غالبية عند كل قرار”.

وفي تصريحات للقناة الثانية بالتلفزيون الألماني (ZDF)، قالت ميركل ردا على سؤال حول ما إذا كانت فكرت مساء أمس في اتخاذ ردود أفعال على المستوى الشخصي أو الاستقالة، :” لا هذا لم يكن مطروحا، وأعتقد أن ألمانيا بحاجة الآن إلى الاستقرار”. وأعربت ميركل عن اعتقادها بأنها لا ترى في فشل محادثات ائتلاف جامايكا داعيا للاستقالة.

وذكرت ميركل أنها أجابت بقول “نعم” على سؤال تم توجيهه إليها خلال المعركة الانتخابية الأخيرة حول ما إذا كانت ستتقدم لقيادة البلاد لفترة تشريعية جديدة، وأضافت أنه سيكون من “المضحك جدا” أن تنسحب الآن بعد مضي شهرين.

وفي ردها على سؤال حول ما إذا كانت هي شخصيا قد ارتكبت أخطاء في المحادثات الاستكشافية مع الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر، قالت ميركل “لا، لقد فعلت ما كان باستطاعتي وكما قلت فإننا كنا قد مضينا قدما بالفعل”.

وفشلت ميركل مساء الأحد في تشكيل ائتلاف مع الخضر والليبراليين ما تسبب بأزمة سياسية غير مسبوقة في ألمانيا. ودعا الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير جميع الأحزاب السياسية إلى تحمل مسؤولياتها لتشكيل حكومة بهدف تجنب انتخابات مبكرة من شانها إضعاف البلاد وأوروبا….المزيد

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويد

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!