تفاصيل جديدة في حادث القبض على لاجئ سوري قبل تنفيذ هجوم إرهابي كبير على ألمانيا

بوليس ألمانى
بوليس ألمانى

برلين – صوت ألمانيا/كشف وزير الداخلية الألماني انه تم انقاذ البلاد من وقوع “هجوم إرهابي كبير” في البلاد،واضاف أن وضع الخطورة الأمنية في ألمانيا “لا يزال مرتفعا” وقال توماس دي ميزير أن اعتقال السوري المشتبه في صلته بالإرهاب في مدينة شفيرن اليوم حال دون وقوع “هجوم إرهابي كبير في ألمانيا”مؤكدا أنه “وفقا لكافة المعلومات التي نعرفها، فإن التدخل (الأمني) حدث في الوقت السليم: متأخرا بما يكفي لتحريز الأدلة، ومبكرا بما يكفي لتجنب الخطر”. كما أشاد دي ميزيير بأداء سلطات الأمن، وقال إن جميع المشاركين في الحملة قاموا بـ”عمل ممتاز”. كما توجه بالشكر لـ”الموظفات والموظفين في هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) والشرطة الجنائية والوحدات الشرطية الخاصة على المستوى الاتحادي والولايات، بالإضافة إلى القضاء الذي يعمل يوم بعد يوم من أجل أمننا”.

وذكر دي ميزير أن وضع الخطورة الأمنية في ألمانيا لا يزال مرتفعا، موضحا أن سلطات الأمن تعاون على المستوى الاتحادي والولايات والقومي والدولي على نحو وثيق وجيد وتتصرف “بحسم وحزم عند الضرورة” في ظل التهديد المستمر الذي يشكله الإرهاب الإسلاموي.
وكانت السلطات الأمنية قد أعلنت في وقت سابق اعتقال سوري في مدينة شفيرن، يشتبه في إعداده لعملية إرهابية بدوافع إسلاماوية. وقامت قوات خاصة من الشرطة الاتحادية والمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية بحملة للقبض على المشتبه به، والتي تم خلالها تفتيش منزل المتهم ومنازل أفراد آخرين غير مشتبه بهم حتى الآن.

ووفقا للتحقيقات الحالية، فإن هناك اشتباها كبيرا في أن المتهم البالغ من العمر 19 عاما كان يخطط لهجوم في ألمانيا بمواد شديدة الانفجار. وكانت السلطات تراقب المتهم على ما يبدو منذ فترة طويلة. وبحسب البيانات، اتخذ المتهم في تموز / يوليو الماضي قرارا بتفجير مواد ناسفة في ألمانيا لقتل وإصابة أكبر عدد ممكن من الأفراد. ومنذ تموز / يوليو الماضي بدأ المتهم في تدبير مكونات ومواد كيميائية ضرورية لتصنيع عبوة ناسفة. ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان المتهم خطط لتنفيذ الهجوم في مكان معين. ولم تتوفر أدلة لدى الادعاء العام بشأن ما إذا كان المتهم على صلة بتنظيم إرهابي.

يذكر أن السلطات الألمانية ألقت من قبل القبض على عدد من الأفراد للاشتباه في تخطيطهم لشن هجمات ذات دوافع إسلاماوية. والقت الشرطة القبض يوم الأربعاء الماضي في برلين على رجل (40 عاما) محسوب على أوساط إسلاماوية. وفي تموز/ يوليو عام 2016 فجر لاجئ سوري (27 عاما) نفسه في ميدان قبالة مهرجان موسيقي في مدينة أنسباخ بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا، ما أدى إلى إصابة 15 فردا. ومن المنتظر أن يدلي الادعاء العام ببيان عن مسار التحقيقات في وقت لاحق اليوم…….المزيد

لمتابعة جميع أخبار ألمانيا فور حدوثها وروابط اللجوء ولم الشمل والتواصل واستشارتنا مباشرة يسعدنا اعجابكم بالصفحة الجديدة بالفيسبوك من هنا أو عبر الرابط التالي https://www.facebook.com/germanyvoice19/

Click here to return to the main page

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويدالبث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...

أضف تعليقاً