الظلام وعود الثقاب

محمدعبدالواحد الحسني
محمدعبدالواحد الحسني

الظلام وعود الثقاب  بقلم  / محمدعبدالواحد الحسني

ما بين تعدد المدن واختلاف شعوبها يذهب النور ويعود ويأتي الظلام أيضاً ويغادر لكنه يبقى في مدن مختلفة يقبع هناك ويحل وهناك يخرج الناس غاضبين من اطفاء الانوار ساخطين   يلعنون الظلام ويستاؤون من الظلام ومن كان سببا في الظلام الذي لم يغادر أرضهم  بعد فيحاول بعضهم سرقة البعض وفعلاً بدأ بعضهم بسرقه جيوب الآخرين وأخذ أمتعتهم واعراضهم واغراضهم فيما يقوم طرف آخر بمحاوله الرذيلة فتبدأ اصوات الرذيلة 

تتعالى هنا وهناك وينتشر الفساد الأخلاقي ويبدا البعض منهم بشرب الخمر من الرجال والنساء ولا سبيل لأحد الا ان يلعن الظلام  وهذا ما قام به الضحايا اللعن فقط فتم أخذا الاطفال من آبائهم وامهاتهم خفية بسبب الظلام الحالك ومن كومه الى كومه كانوا يتحركون وينتشرون  وبدوا يبيعونهم هنا وهناك متاجره بأعضائهم البشرية  وبيعهم كقطع غيار بشرية وبيع البعض منهم  كعبيد لأرباب الأموال  والسلاطين 

انشغل الناس بالظلام لم يعد أحد يعرف شيء بقي البعض منهم منتظر للضوء والبعض الآخر بداء بتقليد البعض واللعن والتطبيل مع الآخرين  من الطبيعي ايضاً أن يبحث أحد ما عن حل في هذه المشكلة وفعلاً قام أحد الأشخاص بالبحث عن عود ثقاب ليشعله لينير للآخرين طريقهم ولكي يعمل الجميع على الإنارة ومحاربه الظلام  وعندما وجد عود الثقاب  اشعله فأنكشف في تلك اللحظة السارق والزاني واصحاب الرذيلة والمفسدين هنا وهناك وبأن المستور  قام بعض من من كانوا يسرقون الناس اغراضهم وامتعتهم وأطفالهم بسب الرجل وشتمه واتهموه  بأنه ينير لأهله فقط ولعشيرته ويحتكر الضوء له ولأصحابه  فيما قام البعض الآخر من من كانوا يفعلون الرذيلة بالصراخ اطفوا عود الثقاب أنه فتيل قنبلة أنه فتيل ديناميك  سنموت هناء سنقتل  هنا ما هاذيه الحماقة  فقاموا وأطفأوا عود الثقاب ( النور )وقاموا بخنق ذألك الرجل  حتى فارق الحياه ايه اللعين كنت ستقتلنا ونحن في مأمن  من ارسلك الينا ؟ومن سلطك علينا؟ أخبرنا ؟كدت تقتلنا لماذا فعلت ذألك؟ 

لمتابعة جميع أخبار ألمانيا فور حدوثها وروابط اللجوء ولم الشمل والتواصل واستشارتنا مباشرة يسعدنا اعجابكم بالصفحة الجديدة بالفيسبوك من هنا أو عبر الرابط التالي https://www.facebook.com/germanyvoice19/

فجلس الناس في ظلام واصبح بعد ذألك كل من يقوم بإشعال النار أو محاوله اضاءه  النور جريمة ويرتكب في حقه القتل  زاد الحد إلى أن يتم قتل كل من سب الظلام أو شتمه 

بل أيضاً تعايش الناس مع الظلام وهتف الفاسدون للظلام لان لديهم مصالح كثيره في الظلام    وتم حبس كل من يلعن الظلام و بأنه ارتكب جريمة يعاقب عليها وفعلاً تم حبس واعدام  كل من لعن الظلام وعاش الناس في ظلام وزادت الرذيلة وانتشر الفقر والجهل والأمراض  وتفشى الفساد وبقي الحال مظلم والمستقبل الذي تملئه امنيات الشعوب واحلامها  وآمالها مليء بالظلم والظلام والضوضاء 

فحماقة الإنسان تحتفل بذألك الظلام والسواد الحالك  وتهتف عاش الظلام في ظل كثير من الجهل والتخلف والحماقات البشرية والجماعات المتطرفة  وانعدام سبل الحياة في اوطان مختلفة تتطلع للنور الذي ربما تخلف عن ركبها وسلك طريقاً اخر 

يلتمس فيه عذراً

محمدعبدالواحد الحسني

المزيد 

Click here to return to the main page

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويدالبث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية

You may also like...