قيس سعيد رئيسا لتونس بنتيجة كاسحة

برلين - ألمانيا بالعربي /

رسميا – اعلان نتائج انتخابات تونس ، وفوز هذا المرشح بأكثر من 75% من الأصوات

تونس – وكالة انباء المغتربين /وعد لرئيس التونسي الجديد، شعبه بأن يكون رئيسا لهم جميعا، وأن يكون على قدر المسؤولية التي أسندت له، من أجل ضمان استمرارية الدولة.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

وقال : “أشكركم من أعماق الأعماق، وسأحمل الرسالة والأمانة بكل صدق وإخلاص، لأننا اليوم نحاول أن نبني بقدراتنا تونس جديدة، تونس التى صاح الشعب في ديسمبر “الشعب يريد” واليوم أرى أنكم تحققون ما تريدون. هذه الجملة العابرة للتاريخ العابرة للقارات حتى الدول التي لا تنطق اللغة العربية رددوها بالعربية”.

وحول المسئولية التي وقعت على عاتقه عقب الفوز قال: “الدولة ليست أشخاصًا لأننا نعي ما نقول ونعرف حجم المسؤولية، وما معنى الدولة التي يجب أن تستمر”.

وفي السياسة الخارجية وخاصة فيما يخص القضية الفلسطينية قال : “سنعمل أيضًا في الخارج من أجل القضايا العابرة وأولها القضية الفلسطينية، كنت أتمنى هنا أن يكون العلم الفلسطيني إلى جانب العلم التونسي”.

وكان التلفزيون التونسي الرسمي أعلن فوز قيس سعيد على منافسه في الانتخابات الرئاسية نبيل القروي.

مبروك لتونس عرس الديمقراطية وفوز قيس سعيّد برئاسة تونس

أعلن التلفزيون الرسمي التونسي، فوز قيس سعيّد برئاسة البلاد بأكثر من 75% من الأصوات.

وتجمّع الآلاف من أنصار سعيّد أمام مقر حملته الانتخابية، وسط تونس العاصمة، للاحتفال بهذا الفوز.

وكانت صناديق الاقتراع قد أغلقت بعد يوم كامل من الماراثون الانتخابي.

وأعلنت هيئة الانتخابات أن نسبة الإقبال بلغت 57% بعد إقفال 70% من مراكز الاقتراع، مشيرة إلى أن عملية فرز الأصوات متواصلة.

أسرار اختيارات التونسيين

وستبوح صناديق الاقتراع بأسرار اختيارات التونسيين بعد فرز الأصوات الاثنين، بإعلان النتائج الرسمية من طرف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

حزمة تحديات

ويتعين على الرئيس القادم الاستعداد لمواجهة حزمة من التحديات التي تنتظره بقصر قرطاج، خاصة الاجتماعية والاقتصادية والأمنية، وغلق عديد الملفات المفتوحة، وكذلك العمل على ردم الهوّة بين مختلف الأطراف السياسية التي تعمّقت بسبب الاستحقاقات الانتخابية.

“القضاء على الفقر والبطالة” هي الأولوية العاجلة التي ينبغي على الرئيس الجديد أن يعالجها، قبل أن تتّسع وينفجر الوضع أكثر، حسب مراد الدريدي (31 سنة) الذي التقته العربية.نت، أمام أحد مراكز الاقتراع بولاية بن عروس، وقال إنه “اختار التصويت للمرشح، الذي رأى أن لديه برنامجاً عمليا قادرا على إنقاذ هذه الفئات بعد سنوات من الاحتكاك بهم”.

من جهتها أكدت زينب سالمي (47 سنة) أنه “ينبغي أن يهتم الرئيس الجديد بالشعب الذي أوصله لهذا المنصب وأن يعمل على أن يكون رئيس كل التونسيين ويكون عادلا بين كل الجهات والفئات، وأن يهتم بالشباب أكثر ويفكر في مستقبلهم ويعمل على احتوائهم، وكذلك يجد حلولا لأزمة غلاء الأسعار التي أنهكت الطبقة الفقيرة والمتوسطة”.

ابنتها شيماء، عبرت عن فرحتها بالمشاركة لأوّل مرة في الانتخابات بعد بلوغها السنّ القانوني المطلوب، وأجواء التشويق التي ترافقها، وقالت إن “الرئيس القادم يجب أن يعمل على تحسين الأوضاع الاقتصادية ووضع حد للعجز التجاري، لأنّه بتحسن الاقتصاد تتحسن المجالات الأخرى وتتوفر الموارد المالية اللازمة للقضاء على المشاكل الاجتماعية”.
نتيجة بحث الصور عن قيس سعيّد

من هو قيس سعيد

قيس سعيد في 2019 تعديل قيمة خاصية الصورة (P18) في ويكي بيانات
رئيس الجمهورية التونسية السادس

معلومات شخصية
الميلاد 22 فبراير 1958 (61 سنة) تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
ولاية أريانة تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Tunisia.svg
تونس تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عدد الأولاد 3 تعديل قيمة خاصية عدد الأولاد (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية شهادة الدراسات المعمقة تعديل قيمة خاصية الشهادة الجامعية (P512) في ويكي بيانات
المهنة أكاديمي، وقانوني تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظف في جامعة قرطاج تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
تعديل مصدري – تعديل طالع توثيق القالب

قيس سعيّد (22 فبراير 1958) رئيس جمهورية تونس السادس وسياسي وأستاذ جامعي تونسي، مختص في القانون الدستوري

. اشتهر بإتقانه للغة العربية ومداخلاته الأكاديمية المميزة للفصل في الإشكاليات القانونية المتعلقة بكتابة الدستور التونسي بعد الثورة. ترشح قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية التونسية 2019. وانتقل على إثرها ليخوض الدور الثاني للانتخابات إلى جانب نبيل القروي فيما عرف في تونس “بالزلزال الانتخابي”. الجدير بالذكر أن وصول قيس إلى الدور الثاني يعتبر بمثابة الانجاز الاستثنائي بدخوله غمار الانتخابات بتمويل ذاتي بسيط بما أنه رفض المنحة المقدمة من الدولة للقيام بالحملة الانتخابية بحجة أنه مال الشعب، فيما استند في حملته إلى مجموعة من المتطوعين الشباب من حوله.

السيرة الشخصية

هو قيس ابن منصف سعيد من بني الخير (الرأس الطيب) وأمه تدعى زكية، عائلة مثقفة. كان عمه هشام سعيد أول جراح للأطفال في تونس ، والمعروف في جميع أنحاء العالم بفصل التوائم السيامية في السبعينيات.

وهو أستاذ بجامعة تونس. وشغل منصب الأمين العام للجمعية التونسية للقانون الدستوري بين عامي 1990 و 1995 ، وكان نائب رئيس المنظمة منذ عام 1995. شغل السيد قيس سعيد منصب رئيس قسم القانون في جامعة سوسة ، وكان خبيرا قانونيا في جامعة الدول العربية والمعهد العربي لحقوق الإنسان. كان سعيد أيضًا عضوًا في لجنة الخبراء التي دعيت لتقديم تعليقاتها على مشروع الدستور التونسي في عام 2014.
مؤهلاته العلمية

شهادة الدراسات المعمقة في القانون الدولي العام من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس 1985.
دبلوم الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري تونس 1986.
دبلوم المعهد الدولي للقانون الإنساني بسان ريمو إيطاليا 2001.

المسيرة المهنية

مدرس بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بسوسة 1986-1999
مدرس بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس منذ 1999
مدير قسم القانون العام بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بسوسة 1994-1999
عضو فريق خبراء الأمانة العامة لجامعة الدول العربية المكلف بإعداد مشروع لتعديل ميثاق جامعة الدول العربية 1989-1990

الترشح للانتخابات الرئاسية

في 15 سبتمبر 2019، وفقًا لنتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، والتي ترشح لها سعيد كمرشح مستقل حقق بشكل غير متوقع أفضل نتيجة وليأتي قي المركز الأول (18.8 ٪)، يليه مباشرة ممثل حزب قلب تونس المنشأ حديثا قبيل الانتخابات بفترة قصيرة ممثلا بنبيل القروي (15.7 ٪) لينتقلا معا إلى الجولة الثانية. بحلول هذا الوقت، كان سعيد قد اكتسب شهرة كسياسي غير عادي: فلقد رفض الأموال المخصصة لتمويل حملته من قبل الدولة، على الرغم من أنه كان لديه الحق قانوني لنيلها، وجمع وديعة ضمان قدرها 10000 دينار (حوالي 3000 يورو) للتسجيل في القائمة النهائية للمرشحين وذلك باللجوء للتداين بين أفراد عائلته. يعتبر قيس سعيد من العائلة السياسية الثورية في تونس بما أن شعار حملته كان “الشعب يريد” واستطاع بهذه الحملة البسيطة أن يكسب صوت ما يقرب 700,000 ناخب تونسي وقد فسر بعض الشراح نجاحه بأنها خيبة أمل المجتمع في الطبقة السياسية التقليدية للبلد وتفضيلها لوجوه جديدة قد تحقق ما لم يستطع من سبقهم أن يحققها.
حياته الشخصية
متزوج من اشراف شبيل وهي قاضية ومستشارة بمحكمة الاستئناف ووكيل رئيس المحكمة الابتدائية بتونس، وله منها ثلاثة أولاد.

……المزيد

للحصول علي دعم ومساعدة بالتقديم عبر خبراء متخصصين اضغط هنا

الكاتبة
ياسمين نور
editor.no1

......المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع ألمانيا بالعربي من برلين

اكتب ايميلك هنا :

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

اضغط على الروابط للوصول الى : مواقيت الصلاة في جميع مقاطعات ومدن ألمانيا//////الصفحة الرسمية لأخبار ألمانيا بالفيسبوك ///منح دراسية مجانية ////روابط الهجرة واللجوء لكندا////// فرصة العمل في ألمانيا ///// خدمة المستشار القانوني ////لم الشمل//// وظائف وفرص عمل بالخليج العربي///// الهجرة واللجوء لألمانيا /////أخبار الرياضة ////فرص الهجرة واللجوء والعمل بالسويدالبث المباشر والحي لأسعار العملات في ألمانيا لحظة بلحظة -اضغط هنا - التحديث كل ثانية
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: