تأشيرة ألمانيا
برلين - ألمانيا بالعربي /

السلطات الألمانية اعلنت عن تحقيقات موسعة عن موظف سابق في السفارة الألمانية على خلفية تجاوزات تتعلق باللاجئين. وتعتقد السلطات أن الموظف باع وثائق تأشيرات لعصابة لبنانية تعمل في تهريب البشر إلى ألمانيا وأوروبا.

للحصول على دعم فوري اضغط هنا

كشف تقرير لصحفة “بيل أم زونتاغ” أن السلطات الألمانية تجري تحريات عن موظف سابق بسفارة المانيا في العاصمة اللبنانية بيروت، وذلك على خلفية تجاوزات تتعلق بوثائق التأشيرة.

وأوضحت صحيفة “بيلد أم زونتاغ” الأسبوعية أن الموظف مواطن لبناني كان يعمل بقسم التأشيرات بالسفارة حتى عام 2017، ويشتبه أنه سرق ما يسمى بـ “بطاقات التأشيرة” اللازمة لدخول ألمانيا، وباعها لعصابة لبنانية.

وأضافت الصحيفة أن هذه العصابة استخدمت وثائق التأشيرة من أجل تهريب لاجئين سوريين إلى ألمانيا. كما نقلت الصحيفة الألمانية عن وزارة الخارجية الاتحادية: “نتعاون في هذه القضية بشكل وثيق مع سلطات التحقيق الجنائي المعنية”، مؤكدة أن المشتبه فيه لم يعد يعمل للوزارة.

وبدأت التحقيقات في الأساس على خلفية حملة مداهمة في جميع أنحاء ألمانيا ضد أعضاء العصابة اللبنانية يوم الخميس الماضي، بحسب الصحيفة. وأضاف التقرير الصحفي أن الأمر يتعلق بـ 26 حالة تهريب للاجئين سوريين إلى ألمانيا وهولندا في الفترة بين آب/أغسطس عام 2018 وأيلول/سبتمبر عام 2019.

واضطر هؤلاء اللاجئون إلى دفع ما يتراوح بين 4500 و15 ألف يورو عن كل لاجئ لهذه العصابة اللبنانية من أجل إتمام عملية التهريب، بحسب الصحيفة الألمانية.

الكاتبة
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

إضغط هنا لتفوز بجائزة ضربة حظ مع الشركة الراعية ..أشترك مجانا لتكون مؤهل للفوز من هنا . يمكنك أن تجرب عدة مرات وتؤهل نفسك لرحلة العمر مجانا اضغط هنا

اكتب ايميلك هنا :

Delivered by FeedBurner

By Admin

error: Content is protected !!