كورونا في مدارس

تاريخ 20 نيسان/أبريل في ألمانيا وما علاقته بمواجهة كورونا

برلين - ألمانيا بالعربي /

#كورونا في ألمانيا     #أخبار كورونا في ألمانيا   #مكافحة كورونا في ألمانيا  #مصل كورونا    #مصل كورونا في المانيا  #صوت المانيا  #اخبار المانيا

للحصول على دعم فوري اضغط هنا

تجربة واسعة لاختبار مصل ضد فيروس كورونا المستجد

سيجري معهد ماكس بلانك الألماني للأبحاث العلمية اختبارا بمستشفيات ألمانيا لمصل جديد لتحديد مدى فعاليته في مقاومة فيروس كورونا المستجد (سارس-كوف-2) فما هي تفاصيل التجربة؟

يسعى باحثون بمعهد ماكس بلانك الألماني لتجربة مصل ضد فيروس كورونا المستجد، كان في الأصل مبتكرا ضد مرض السل

استمرار أزمة تفشي وباء فيروس كورونا عالميا يتوقف بدرجة كبيرة على سرعة توصل العلماء لعلاج أو مصل ضد الإصابة بالفيروس المسبب للمرض الذي أطلق عليه “سارس-كوف-2”.

ويسعى باحثون بقسم بيولوجيا العدوى بمعهد ماكس بلانك الألماني للأبحاث العلمية للتحقق من فعالية مصل، ابتكره باحثون بالمعهد ويحمل اسم “VPM1002” ، في الحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد “سارس كوف-2” (SARS-CoV-2). وكان قد تم تطوير هذا المصل أساسا للوقاية من الإصابة بمرض السل.

وسيتم إجراء الاختبار لفاعلية المصل بعدة مستشفيات في ألمانيا على مجموعة من كبار السن، فضلا عن العاملين بقطاع الخدمات الصحية، بعد مناقشة الأمر مع السلطات المختصة. وتم اختيار تلك الفئتين على وجه التحديد لكونهما الأكثر عرضة لمخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وفقا لما ذكره موقع معهد ماكس بلانك.

ويسعى المعهد من خلال تجربة المصل المخصص للحماية من مرض السل إلى توفير حل مؤقت لحين التوصل لمصل خاص بالوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.

ويحتوي مصل VPM1002 على بكتيريا مماثلة للسل تم تعديلها جينيا بحيث يمكن لخلايا جهاز المناعة بجسم الإنسان التعرف عليها، وبذلك يوفر المصل حماية فعالة ضد السل، مقارنة بالعلاجات المستخدمة سابقا.
ومن المقرر استخدام المصل كتطعيم للأطفال حديثي الولادة والبالغين أيضا، ففي عام 2018، أثبتت دراسة قدرة حديثي الولادة على تحمل المصل وفعاليته معهم. كما يتم حاليا اختبار المصل على متطوعين في الهند من خلال دراسة تمتد حتى منتصف العام الحالي 2020، فضلا عن اكتشاف دراسات حديثة فعالية المصل ضد السرطان وقدرته على منع تكرار الإصابة بأورام المثانة.

وتعطي فعالية المصل المتزايدة وتمتعه بمقدار مرتفع من أمان الاستخدام أملا في أن يكون قادراً كذلك على تخفيف أعراض الإصابة بعدوى فيروس كورونا.

ويقول الرئيس التنفيذي لمعهد سيروم بالهند، أدار بوناوالا، إن للقاح أيضا ميزة كبرى وهو القدرة على تصنيع ملايين الجرعات منه خلال فترة زمنية قصيرة.

وفي عام 2004، منح معهد ماكس بلانك ترخيص المصل لشركة فاكسين VPM، والتي بدأت في عام 2012 إجراء المزيد من التطوير على المصل بالتعاون مع معهد سيروم بالهند، الذي يعد من أكبر مصنعي الأمصال في العالم.

ألمانيا ستخفّف إجراءات كبح جماح انتشار جائحة كورونا

تضارب الأنباء وسط توقعات بأن ألمانيا ستخفّف إجراءات كبح جماح انتشار جائحة كورونا خلال الأيام القليلة المقبلة، خاصةً أن الحكومة أعلنت بداية أن هذه الإجراءات ستدوم أسبوعين، أكدت المستشارية على تاريخ جديد.. لكن رئيس ديوان المستشارية، هيلغه براون، قطع الشك باليقين، مؤكدًا أنه لن يكون هناك أيّ تخفيف قبل 20 نيسان/أبريل المقبل، ما يجعل مدة الإجراءات لمواجهة كورونا في ألمانيا تقترب من شهر كامل. وصرّح بروان لصحيفة “تاغس شبيغل” الألمانية ، أنه سيتعين على كبار السن توقع استمرارهم فترة أطول من الشباب في إجراءات الحد من الاختلاط الاجتماعي، مبرزاً أن جميع خطط الحكومة تشترك في شيء واحد هو: “حماية كبار السن والمصابين بضعف المناعة بشكل فعال ضد العدوى لحين توفر اللقاح”.
ويقترب عدد المصابين بكورونا في ألمانيا من 50 ألفاً، بينهم 350 حالة وفاة، وفق آخر الإحصائيات المسجلة على الخريطة التفاعلية لصحيفة “مورغن بوست”. وتتزعم ولاية شمال الراين ويستفاليا البلاد في عدد الإصابات بحوالي 12 ألف حالة.

وتأتي تصريحات بروان لتؤكد ما أدلت به ميركل ، عندما صرّحت في برلين أن الوقت الحالي “ليس الوقت المناسب للحديث عن تخفيف الإجراءات”، خاصة أنه من المتوقع تضاعف الإصابات في الأيام المقبلة.

وكانت ألمانيا قد سنت عدة إجراءات لمواجهة كورونا منها منع تجمع أكثر من شخصين في الأماكن العامة، وإغلاق المتاجر غير الضرورية وكذلك المرافق التي لا تقدم خدمات أساسية، وحددت مدة أولية لاستمرار الإجراءات هي أسبوعين.

وأكد براون أن ألمانيا تريد اتباع نهج كوريا الجنوبية لمواجهة المرض، عبر استخدام GPS والبيانات لتحديد دائرة المصابين بالمرض، لكن مع ضرورة احترام البيانات الشخصية.

وقد كشف استطلاع حديث للرأي، أجراه معهد “يوجوف” لقياس مؤشرات الرأي، أن نصف الألمان تقريبا ليس لديهم مانع في استخدام بيانات هواتفهم المحمولة للغرض ذاته، فيما رفضت نسبة 38 في المئة الإجراء، و12 في المئة اختارت عدم الإجابة…..المزيد
الكاتب
كريم رمزي
Karem.Ramzy@outlook.com
#كورونا في ألمانيا , #أخبار كورونا في ألمانيا , #مكافحة كورونا في ألمانيا , #مصل كورونا ,#مصل كورونا في المانيا , #صوت المانيا , #اخبار المانيا , #مصل ضد فيروس كورونا المستجد , #معهد ماكس بلانك الألماني , #اختبارا بمستشفيات ألمانيا لمصل جديد لمقاومة فيروس كورونا , #سارس-كوف-2 , #مصل ضد فيروس كورونا المستجد

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

إضغط هنا لتفوز بجائزة ضربة حظ مع الشركة الراعية ..أشترك مجانا لتكون مؤهل للفوز من هنا . يمكنك أن تجرب عدة مرات وتؤهل نفسك لرحلة العمر مجانا اضغط هنا

اكتب ايميلك هنا :

Delivered by FeedBurner

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: